top of page

تأثير التضخم على رواتب العمالة في الكويت

في السنوات الأخيرة ونتيجة لعدة أزمات مختلفة عصفت بالكرة الأرضية أبرزها أزمة الكورونا والحرب الروسية الأوكرانية؛ شهدت أسواق العمل العالمية معدلات تضخم عالية وغير مسبوقة على مدار عقد من الزمان، مما يعيد للأذهان ما قد حدث خلال الأزمة العالمية في العام 2008. وبالطبع فإن سوق العمل الكويتية لم تكن بمنأى عن تلك العاصفة، وفيما يلي سنعرف سويًا كيف أثَّر التضخم على رواتب العمالة في الكويت.

ارتفاع سقف الرواتب على الرغم من كون العملة الكويتية "الدينار" واحدة من أقوى العملات على مستوى العالم، متفوقة في قيمتها السعرية على الدولار الأمريكي إلا أنها قد تأثرت بالأزمات الأخيرة وخاصة بأزمة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية، ونتيجة لذلك ارتفعت أسعار السلع والخدمات المقدمة داخل الدولة، وهو أمر طبيعي الحدوث في كافة دول العالم. لذلك كان ارتفاع سقف الرواتب داخل الدولة أمرًا حتميًا لا مفر منه؛ فالدولة تفعل ما بوسعها للحفاظ على حياة كريمة لكافة المواطنين والمقيمين بداخل أراضيها. كيف يؤثر التضخم على رواتب العاملين بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة؟ بالنسبة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة فمن الممكن القول بأنها الخاسر الأكبر في الأزمات الاقتصادية الأخيرة؛ فارتفاع معدلات التضخم أدى إلى حدوث انخفاض في معدلات بيع الخدمات والمنتجات التي تقدمها تلك المشاريع من جهة، ومن جهة أخرى فإنه قد ساهم في رفع الرواتب التي يتلقاها العاملين بهذه المشاريع، وهو ما يعني خسارة مزدوجة لصاحب المال، فلقد تضررت مبيعاته وانخفضت نسب البيع وارتفعت التكلفة بارتفاع سقف الرواتب وذلك بجانب ارتفاع أسعار المواد الخام ومتطلبات التشغيل ككهرباء ومياه وغيرها. وبالتالي فإن النتيجة الإجمالية هي حدوث انخفاض في صافي الأرباح، لدرجة وصلت ببعض التجار إلى إغلاق مشاريعهم لضآلة الأرباح أو لانعدامها في بعض الحالات، بل إن عددًا منهم قد تعرض لخسائر كبرى أدت لإغلاق المشاريع لعدم تمكنهم من سد العجز ما بين المدفوعات والمبيعات. متى تنتهي هذه الأزمة؟ من غير المعلوم في الوقت الحالي موعد انتهاء أزمة التضخم العالمية العاصفة، خاصة في ظل تفاقم الصراع الروسي الأوكراني مع امتداد الحرب لتشمل أطراف متناحرة أكبر ومساحات أوسع، ومن هنا يجب طرح السؤال التالي: كيف من الممكن لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحفاظ على مشاريعهم قائمة خلال تلك الفترة لحين انتهاء تلك الأزمة؟ بداية الحل قد تتمثل في خفض التكلفة، وبما أن المواد الخام لن تنخفض أسعارها؛ فيكمن إحدى أهم الحلول في التحصل على عمالة ذات مهارة عالية ومستوى تعليمي راقٍ وراتب مناسب، وهذه مهمة صعبة على صاحب رأس المال خاصة في ظل انشغاله بإدارة مشروعاته واستثماراته، وبالتالي يتم اللجوء إلى شركات التوظيف المختلفة. نحن في HR Plus Consutlancy ندرك جيدًا أن البحث عن الموظفين المناسبين في السوق الحالي أمر صعب ويستلزم جهدًا كبيرًا. ولذلك، يمكننا مساعدتك في إيجاد الموظفين ذوي الخبرة المناسبة برواتب مناسبة في سوق العمل. نقوم بكافة العمليات اللازمة للتوظيف بما في ذلك البحث والتصفية والمقابلات وتقييم السير الذاتية للمتقدمين للوظائف واختيار الأفضل من بينهم. فشعارنا هو تقديم أفضل الخدمات لعملائنا، ونحن نفخر بتوفير خدمات التوظيف المهنية الأكثر فعالية. كما تتوفر لدينا أيضًا العديد من المزايا والخدمات الأخرى، تجدها كاملة على الموقع الخاص بالشركة والذي يمكن الولوج إليه من خلال الرابط التالي: https://www.hr-plus.com في حال رغبتك في الحصول على أفضل عمالة في السوق الكويتي، يرجى التواصل معنا عبر: زيارة موقعنا www.hr-plus.com أو التواصل عن طريق الواتس آب على الرقم التالي: 91112022 https://wa.me/96591112022 For more questions on how HR Plus can meet your remote hiring needs, please visit: hr-plus.com/

Our Services PROFESSIONAL RECRUITMENT PROVIDERS


133 views0 comments
bottom of page